منتدى آفاق الفلسفة و السوسيولوجيا و الأنثروبولوجيا

الميدان الانثروبولوجي

اذهب الى الأسفل

default الميدان الانثروبولوجي

مُساهمة من طرف أميـنة في الثلاثاء مارس 17, 2009 2:58 pm

لا يعتبر العمل الميداني حكرا على ميدان البحث الأنثروبولوجي فقط فميزة كل علم هو التفكير انطلاقا من ملاحظات مستقاة من الواقع ، لكن هناك فرق في الواقع بالنسبة للعلوم الدقيقة الذي يمكن الباحث من تغييره و إخضاعه للتجريب و التدخل في تكوينه الكيميائي أو الفيزيائي ،في حين الواقع في العلوم الاجتماعية يجب أخذه كما هو ، فلا يستطيع التلاعب في موضوع بحثه أو تغييره . لكن باستطاعته المساهمة في تغيير الشعوب التي يدرسها حسب المنطلقات الشخصية التي يؤمن بها ، كما بإمكانه الاعتماد على الملاحظة بالمشاركة مع المجتمعات التي يدرسها ، وهذه الصفة التي يتميز بها الباحث الانثروبولوجي حيث ينغمس في الجماعة المبحوثة و يحاول أن يكون جزءا منها .
و من خلال المشاركة بصفة عامة و الملاحظة بالمشاركة بصفة خاصة يتضح للباحث الأنثروبولوجي أنه هناك دافعين أساسيين يجب أن يسلكهما خلال تجربته الأنثروبولوجية هذان الدافعان هما : الأول خارجي يتمثل في البحث عن الإثراء العلمي بهدف الاتصال ، و الثاني داخلي يتمثل في البحث عن الإثراء الشخصي بهدف التأمل و الصمت ..و في غالب الأمر ما يتفوق الدافع الأول " الإثراء العلمي " الذي يتعلق بالأنثروبولوجيا .
عندما تتحدد غاية الباحث و أهدافه يصبح من اليسير عليه تحديد الاتجاهات و المناهج التي سوف يوظفها في الميدان و لهذا يجب عليه إتباع الخطوات الممنهجة التالية :
أولا : أن يسعى إلى الاندماج ضمن الجماعة المراد دراستها دون أن يتوهم هذا الاندماج .
ثانيا : أن يكون الباحث كما هو ، و أن يعتمد دائما على أسلوب الحوار ، ويحاول أن يعرف بمجتمعه أكثر من جمع المعلومات حول المجتمع المدروس ، و أن يعتمد على أسلوب المقابلة و التي بدورها تسهل على الباحث العديد من الأمور ، فأي سؤال أو جواب مهما كان بسيطا فهو يحمل في طياته دوافع عميقة للسائل ، و الأجوبة تترجم المكونات النفسية للذي يجيب و هكذا تتبادر إلى ذهن الباحث الإجابة عن عدة تساؤلات غاية في الأهمية و التي لم يجد الطريقة المناسبة للإجابة عنها ..
أما عن الأسئلة الوجهة فيجب أن لا تكون محايدة متضمنة الإجابة و لا إجابة خصوصية "لون السؤال ".
ثالثا : يمكن للباحث أن يشارك في الأشغال اليدوية و نشاطات المجتمع المبحوث حتى يتمكن من ردم جزء من الثغرات التي لا مفر منها في البحث الميداني ، و بذلك يتمرس على الفعل التقني بحيث يستطيع إعادة تركيب مسار طقس أو طقوس كان قد حضرها .
رابعا : التكلم لغتهم او محاولة فهمهم و فهمه بأية طريقة دون الحاجة الى المعرفة اللسانية المعمقة ، هذا بالإضافة إلى أن اللغة تساعد الباحث الأنثروبولوجي في فهم أدق تفاصيل و خبايا المجتمع المدروس " تفكيك شبكة العنكبوت " ،حيث على الباحث أن يحول نفسه إلى مخبر خصوصا بعد الإقامة الطويلة التي تجعل كل ماهو غريب عاديا .
و أخيرا يمكن القول بأنه لا توجد تقنية واحدة وإنما هناك عدة تقنيات يوظفها الباحث في بحثه ،لأن كل مجتمع يحدد أشكال التعاون الذي يمارسه مع الانثروبولوجي ، و يجب كذلك أن يضبط بحثه و أن يخضعه إلى التسلسل المنطقي الذي يسهل عليه مشاق العمل الميداني .

أميـنة
طالبة أنثروبولوجيا
طالبة أنثروبولوجيا

انثى عدد الرسائل : 156
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: الميدان الانثروبولوجي

مُساهمة من طرف بيل غيتس في الأربعاء مارس 25, 2009 7:33 am

بورك فيك أختي أمينة
موضوع استوفى جميع الابعاد
avatar
بيل غيتس

ذكر عدد الرسائل : 16
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 02/01/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: الميدان الانثروبولوجي

مُساهمة من طرف أميـنة في الثلاثاء مارس 31, 2009 3:56 pm

و فيك بارك الله أخي الكريم ..لك مني فائق التقدير و الاحترام و أنا في انتظار المزيد من ملاحظاتك حول ماتم تقديمه من مواضيع حتى نفيد و نستفيد

أميـنة
طالبة أنثروبولوجيا
طالبة أنثروبولوجيا

انثى عدد الرسائل : 156
تاريخ التسجيل : 30/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى