منتدى آفاق الفلسفة و السوسيولوجيا و الأنثروبولوجيا

المناهج بين الكفايات والاهداف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default المناهج بين الكفايات والاهداف

مُساهمة من طرف زياد البطوش في الأحد يونيو 13, 2010 1:15 pm


بسم الله الرحمن الرحيم


جامعة العلوم الاسلامية العالمية

كلية الدراسات الانسانية والتربوية

قسم المناهج والتدريس


ورقة بعنوان
المناهج بين الكفايات والاهداف
مساق : قضايا في المناهج والتدريس






الطالب : زياد عبد اللطيف البطوش














تعريف الكفاية:

- استعداد الفرد لادماج وتوظيف مكتسباته السبقة من معلومات ومعارف ومهارات، في بناء جديد بقصد حل وضعية و مشكلة أو مع وضعية طارئة.



" مهارة مكتسبة عن طريق استيعاب معارف ملائمة وعن طريق الخبرة والتجربة والتي تسمح بتحديد المشكلات الخاصة وحلها ".



" التمكن من أداء عمل مركب، يعتمد استحضار مجموعة من الطاقات وتوظيفها بفعالية".



1) الكفاية منظومة مدمجة من المعا ريف المفاهيمية والمنهجية والعلمية التي تعتمد بنجاح، في حل مشكلة قائمة.

2) الكفاية هدف ختامي مدمج:هي النتيجة المتوقعة في نهاية مرحلة تعليمية، أي مجموع القدرات التي اكتسبها المتعلم بنجاح، والتي يمكنه توظيفها مدمجة لحل مشكلات قد تعرض لـه مستقبلا.



أنواع الكفايات:

1- الكفايات النوعية:ترتبط بمادة دراسية معينة أو مجال نوعي أو مهني معين

2- الكفايات المستعرضة: التي لا ترتبط بمجال محددة أو مادة وتمتد الى توظيفها إلى مجالات عدة.

مثال:" امتلاك آليات التفكير العلمي ككفاية" فانها ترتبط وتمتد الى كل التخصصات .

" تنمية القدرات التواصلية"

3- الكفايات القاعدية: بالكفايات الأساسية لبناء تعلم لاحق والتي لا يحدث التعلم في بدونها.

مثال:" تعرف الألوان الأساسية في مجال الضوء والصناعة."

4- كفايات الإتقان: التي لا تبنى عليها تعلمات أخرى،وعدم إتقانها لايؤدي إلى الفشل.

مثال:" - تعريف المشروب الغازي وخصائصه".



الوضعيات:

مجموعة الاطر والمؤشرات والظروف السياقية التي تبرهن على صدق الكفايات وطبيعتها لدى التلميذ. ومن هذه الوضغيات التي تبرهن على الكفايات:

1- الوضعية المكانية: مثال:"أن يكون التلميذ قادرا على إجراء التجربة داخل المختبر"

2- الوضعية الزمنية:مثال"– أن يكون التلميذ قادرا على كتابة قصيدة شعرية في ساعتين."

3- الوضعية الحالية:مثال:" – أن يمثل التلميذ هذا الدور المسرحي بطريقة كوميدية."

4- الوضعية الأداتية:مثال:" - أن يكتب التلميذ نصا من ألف كلمة بواسطة الكمبيوتر."

5- الوضعية الحدثية ( المهارية):مثال"- أن يكون التلميذ قادرا على إنجاز تقطيع هذا البيت الشعري وتحديد بحره."

6- الوضعية التواصلية:مثال"- أن يكون قادرا على التواصل بالإنجليزية، وهو يكتب رسالة إلى صديقة البريطاني في لندن."



مقارنة بين الاهداف والكفايات:


الأهداف

الكفايات

1- تبنى على الفلسفة البارغماتية.



- تعطي معنى جزئي ومحدد للتعلم.

2- يتم تقطيعة الى أهداف جزئية اجرائية ونوعية وتفقده المعنى.

3- تهتم بالسلوك والاستجابة واهمال الظروف المحيطة أو البيئات الداخلية للمتعلمين.

1- تبنى على الفلسفة البنائية( المعرفة بناء واعادة بناء).

- تعطي معنى أشمل وأعم للتعلم.

2- تنطلق من وضعيات محددة تذهب ليتحقق هدفها وتعطيه دلالة.

3- تهتم بالتصرف وبمجموع مكونات الشخصية للمتعلمين.


خصائص الكفايات:

1- تعبئة وحشد مجموعة من الموارد: تستدعي المعلومات والمعارف، طرق التفكير، القدرات، المهارات . وتشكل هذه الموارد مجموعة مندمجة يصعب فصلها.

2- خاصية الادماج: تسعى على عكس الأهداف:الى ادماج المعارف والمهارات والمواقف لتشكل واقع مندج ومنسجم.

3- الفائية: بقصد القيام بنشاط أو بحل مشكلة مطروحة.

4- الربط بين الوضعيات: يتم حصر الوضعيات التي يمارس فيها المتعلم الكفاية. وترتبط بكفاية واحدة.

5- خاصية التحويل: نقل ما تعلمه المتعلم وتدرب عليه الى التطبيق الفعلي والعملي للحياة اليومية.

6- النركيب: تأتي الكفايات في قمة الهرم مقابل أهداف التعلم ذات مستوى تعقيد أقل.

7- قابلية التقويم: وذلك بقياس نوعية النتيجة المحصل عليها.

8- الوضوح: ليس بها لبس أو غموض ولا تقبل التأويل.



صيغ الكفايات:

1- صيغة حل مشكلة :وهي الحالة التي نطلب فيها من التلميذ حل لمشكلة من هذا الصنف أو ذاك.

2- صيغة ابداع جديدة: وهي الحالة التي يطلب فيها من التلميذ انتاج قول أو نص أو فقرة.

3- صيغة انجاز مهمة متداولة/مألوفة: حين نهدف الى اقدار التلميذ على تنفيذ مهام عملية تنطوي ظمن الاعمال اليومية مثلما يقع في مادة التفتح والتربية على المواطنة.

4- صيغة اقتراح عمل ما: ويتعلق الامر باقتراح القيام بعمل مرتبط بالبيئة أو الصحة ألحياة الاجتماعية والاقتصادية.

5- صيغة اختيار جواب من بين مجموعة من الأجوبة المقترحة: ويتم اللجوء اليها حين يراد التأكد من قدرة التلميذ على مواجهة وضعية مركبة. وتتردد هذه الصيغة كثيرا في المستويات الدراسية الصغرى، حيث لا يقدر الأطفال على الانتاج الكتابي المتماسك.



المرجع



- الدريج، محمد، تطوير المناهج الدراسية، مجلة المدرس الالكترونية ، الموقع الالكتروني:

http://www.almoudaris.com/articles.php?article_id=313


زياد البطوش

ذكر عدد الرسائل : 1
العمر : 42
الدولة : الاردن
تاريخ التسجيل : 13/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى